أعرب الإعلامي السوري فيصل القاسم مقدم برنامج “الاتجاه المعاكس” على قناة “الجزيرة”، عن استيائه من عمليات اخلاء مدينة “داريا” السورية، مشيرا إلي أن “عمليات التهجير في سوريا والعراق تقوم على أساس طائفي” – على حد قوله.

وقال القاسم في تدوينات له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” اليوم الجمعة: “هل يا ترى اندلعت الثورة السورية قبل 5 سنوات لتحرير سوريا من الظلم والطغيان أم لتهجير السوريين وإعادة توزيعهم داخل سوريا على أساس طائفي؟”.

وأضاف: “كل المسلمين السنة الذين تهجروا من مناطقهم في العراق وسوريا لن يعودوا اليها. تطهير طائفي لا تخطئه عين. والعرب نائمون في العسل.. بلوا ذقونكم”.

وكان النظام السوري والمعارضة السورية المسلحة قد توصلوا لاتفاق لإخلاء المدنيين والمسلحين وعائلاتهم من مدينة “داريا” السورية التي كان مسيطر عليها من قبل قوات المعارضة، بعد أن تعرضت لحصار من قبل قوات النظام لمدة 4 سنوات.