أعرب عضو مجلس النواب مصطفى بكري، عن رفضه لتصريح وزير التموين المستقيل خالد حنفي، حول أنه تعرض للظلم الفترة الأخيرة، مشيرًا إلى أن القيادة السياسية، لو شعرت أن الوزير تعرض للظلم، كانت ستقف إلى جواره، فهذا هو القانون والمنطق.
وأشار بكري، في مداخلة هاتفية مع فضائية “دريم”، اليوم الجمعة، إلى أن النيابة العامة هي من ستحدد إن كان الوزير مظلومًا أو ظالمًا، مناشدًا وزير التموين المستقيل، بأن يصمت وأن يتنحى جانبًا وينتظر التحقيقات ولا يتدخل في عمل وزير التموين القادم، فهو ليس وصيًا عليه، لأنه فشل فشلًا ذريعًا.
وأضاف أن ما حدث مع وزير التموين المستقيل، هو إضافة إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي وإلى مجلس النواب، في محاربة الفساد، مؤكدًا أن وزير التموين أجبر على كتابة الاستقالة ولم يستقيل.