أكد الدكتور عباس شراقي رئيس قسم الموارد الطبيعية بمعهد الدراسات الافريقية، أن إعلان حالة الطوارئ في وزارة الري أمر طبيعي يحدث كل عام في أوائل أغسطس، موضحاً أن الأمطارهذا العام فوق المتوسط.
وأوضح “شراقي” في مداخلة هاتفية ببرنامج “صباح اون” المذاغ على فضائية “أون تي في” اليوم الاثنين، أن الأمطارفي السودان ليست هي المغذية لنهر النيل، مشددأً على أن 85% من مياه نهر النيل تأتي من الهضبة الأثيوبية,
وأضاف أن اهتمامنا بالفيضانات في السودان يأتي حرصا منا على أشقائنا السودانين، حيث أننا نحتاج للتعاون معا من أجل عمل مشروعات ونستفيد من هذه المياه بتوجيهها إلى نهر النيل.
وأشار إلي أننا نعتمد على مياه النيل بنسبة تصل إلى أكثر من 97%، موضحا أن زيادة هذا الإيراد عن المتوسط “55.5” مليار يؤدي إلى تخزينه في بحيرة “ناصر”، لاستخدامه في سنوات تكون فيها الأمطار أقل أو يكون هناك بعض المشاكل مثل إنشاء “سد النهضة”.
وقال رئيس الموارد الطبيعية بمعهد الدراسات الافريقية، إن إيراد النيل لا يمكن أن ينقطع في سنة من السنوات, و لكن من الممكن أن يزيد أو يقل بنسب معينة، مشدداً على أهمية السد العالي في مصر و دوره العظيم في حمايتنا من الفيضانات والجفاف.