استقبلت الدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولى، كل من ستيفاني لافرنشى، مديرة مكتب الوكالة الفرنسية للتنمية بالقاهرة، ومحمد بوعبد الله، مستشار التعاون والنشاط الثقافى الفرنسى، لاستعراض أوجه التعاون المشتركة والمستقبلية بين مصر وفرنسا، وبحث المشروعات، التى يمكن التعاون فيها وفقا لأولويات الحكومة المصرية في الفترة الحالية. واستعرض الجانبان، بحسب بيان اليوم، الرؤية المستقبلية للتعاون الإنمائي المصرى الفرنسى، وناقشا المشروعات الجديدة، المقترح التعاون فيها فى الفترة المقبلة، مثل: "مشروع إنشاء محطة رياح بخليج السويس، تطوير ترام الرمل بالإسكندرية، مشروع معالجة الحمأة الناتجة من محطة معالجة الصرف الصحي الشرقية بمحافظة الإسكندرية. وأشار الجانب الفرنسى، إلى الزيارة المرتقبة لمارى إيلين، مديرة منطقة البحر المتوسط ومنطقة الشرق الأوسط بالوكالة الفرنسية للتنمية، والاحتفالية المزمع عقدها على هامش الزيارة بمناسبة مرور 75 عام على إنشاء الوكالة الفرنسية للتنمية وأشادت نصر، بدور الوكالة الفرنسية للتنمية في تعزيز علاقات التعاون بين مصر وفرنسا، حيث ساهمت الوكالة حتى الآن في تمويل عدد من المشروعات الهامة من أبرزها الخط الثالث لمترو أنفاق القاهرة (المرحلتين الثانية والثالثة) وتمويل المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، وتوصيل الغاز الطبيعي للمنازل، ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة في قطاع الزراعة فضلا عن تحسين خدمات مياه الشرب والصرف الصحي (المرحلتين الأولى والثانية)