أجلت محكمة جنايات طنطا الدائرة الأولى برئاسة المستشار سعد عوض جلسات محاكمة ربة منزل قتلت شقيقين ووالدتهما ليخلو لها الجو مع عشيقها بمركز بسيون بمحافظة الغربية لجلسة الأول من يناير المقبل للإطلاع. وتعود أحداث الواقعة عندما تلقى اللواء نبيل عبد الفتاح مدير أمن الغربية أنذاك، إخطاراً من مأمور مركز بسيون، بوفاة "نشوى إ ع " 25 سنة، خنقًا داخل غرفة نومها. وتبين من التحريات أن وراء الواقعة "صباح.س" بعد أن قامت بخنق المجنى عليها بغطاء رأس "ايشارب حريمى" بمساعدة عشيقها المتهم "أ. إ. ت.ع" والذى كان متواجدًا يوم الحادث أثناء قتل المتهمة للمجنى عليها. وباستمرار التحقيقات تبين أن المتهمة تزوجت من الشقيقين الأكبر والأصغر لزوج الضحية، وأنهما توفيا خلال فترة قصيرة عقب زواجهما منها، وبسؤال ابنة المتهمة قالت أن والدتها هى من قامت بقتلهما، إلى جانب قتل جدتها من الأب، من خلال دس السم "الزرنيخ" لهم فى الطعام، كما أنها هى من قامت بقتل زوجة عمها خنقًا بمساعدة شخص كانت تدعى أنه ابن خالتها، ويتردد عليها فى شقتها بمفردها بعد منتصف الليل. تم القبض على المتهمين، وتم تحرير المحضر رقم 1484 بسيون بالواقعة، منذ شهر مارس الماضى، والمحبوسة على ذمة التحقيقات فى القضية، كما تم عرض المتهمة على النيابة التى وجهت لها تهمة القتل العمد فى الواقعة الأخيرة قتل زوجة شقيق زوجيها مع سبق الإصرار، وتم إخلاء سبيل شريكها وتم إحالتها لمحكمة الجنايات التى نظرت اليوم الأحد أولى جلسات محاكمتها وأصدرت قرارها المتقدم.