واصل فيلم الفرقة الانتحارية “Suicide Squad” تصدره لشباك التذاكر بأمريكا الشمالية بعد تغلبه على فيلم الرسوم الكوميدي”حفل النقانق” Sausage Party وفيلم الخيال العائلي “تنين بيت” (Pete’s Dragon) . وحقق “الفرقة الانتحارية” إيرادات تقدر بـنحو 43.8 مليون دولار بين يومي الجمعة والأحد، ليتراجع بنسبة 67 في المئة عن إيرادات الأسبوع الأول لعرضه بدور السينما الأسبوع الماضي. وحقق فيلم “حفلة النقانق”، وهو فيلم رسوم متحركة للكبار يؤدي فيه سيث روجن وكريستن ويغ ويونا هيل دور شخصيات في صورة منتجات غذائية بذيئة اللسان، إيرادات قدرت بـ33.6 مليون دولار.
وقال جوش غرينشتاين رئيس التسويق والتوزيع العالمي في شركة “سوني بيكتشرز” للإنتاج السينمائي إن هذه الإيرادات تمثل “نجاحا كبيرا” للفيلم بالنظر إلى ميزانية إنتاجه التي بلغت 19 مليون دولار. وقال: “المدهش في هذه النتيجة هو أنه إذا أخذت المخاطرة وقدمت عملا عالي الجودة وإبداعيا في هذه السوق (السينمائية)، فإن ذلك قد يحقق لك أفضل إنجاز”، حسبما نقلت عنه وكالة اسوشيتد برس.
وفي فيلم “تنين بيت”، المقتبس من فيلم بنفس الاسم أنتج عام 1977، يعثر برايس دالاس هوارد وروبرت ريدفورد على طفل يعيش في البرية برفقة تنين. وحقق هذا الفيلم وهو من إنتاج شركة ديزني إيرادات بـ21.5 مليون دولار في الأسبوع الأول من عرضه. وتراجع فيلم جيسون بورن للممثل مات ديمون للمرتبة الرابعة في تسلسل عائدات شباك التذاكر مطلع الأسبوع الحالي، يليه الفيلم الكوميدي للكبار “باد مامز” أو (أمهات سيئات). وبعد هذه النتيجة، حقق فيلم “الفرقة الانتحارية” إجمالي إيرادات في الولايات المتحدة وكندا بلغت 222.9 مليون دولار بالإضافة إلى 242.4 مليون أخرى في أماكن أخرى حول العالم.
ويلعب دور البطولة في الفيلم، ويل سميث ومارغوت روبي، اللذان يتعاونان فيه مع عصابة من الأشرار في واشنطن. ويشارك في الفيلم أيضا في تجسيد أدوار الأشرار جاريد ليتو وكارا دلفنجن وكارين فوكوهارا وفيولا ديفيس.