لقي 21 شخصا مصرعهم في تفجيرين انتحاريين في مدينتي تكريت وسامراء بالعراق،

واستخدم في كلا الحادثين سيارتا إسعاف محملتان بمتفجرات.

ووقع الحادث الأول وسط سيارات اصطفت أمام نقطة تفتيش بمدينة تكريت، مسقط رأس الرئيس العراقي السابق صدام حسين .

حيث أعلنت السلطات العراقية حظر التجوال في المدينة، مرجحة إمكانية شن هجمات انتحارية أخرى.

واستهدف تفجير انتحاري آخر في مدينة سامراء زوار شيعة، واقتحم الانتحاري أحد مواقف السيارات الرئيسية في المدينة.