قامت قوات الأمن بإجلاء مرشح الحزب الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأمريكية دونالد ترامب بعيدا عن المنصة خلال تجمع انتخابي في مدينة "رينو" بولاية نيفادا بسبب مخاوف أمنية.

حيث تمكنت العناصر الأمنية من السيطرة على رجل كان يحمل لافتة كُتب عليها "جمهويون ضد ترامب" بعد ورود مزاعم بأنه كان يحمل بندقية.

وتوقف ترامب عن خطابه لفترة وجيزة وسط حالة من الهرج، وذلك قبل أن يعود مجددا ليستكمل كلمته ، وعندما عاد ترامب للمنصة مرة أخرى قال ترامب"ما من أحد قال إن الأمر سيكون سهلا بالنسبة إلينا.. شكرا لعناصر الأمن السري".

وقال الرجل الذي أثار هذه الضجة ويُدعى اوستن كرايتس إنها تعرض لاعتداء حينما أخرج اللافتة التي كانت معه.

وأضاف كرايتس بعد هذه الحادثة: "لقد كررت القول بصورة مستمرة إنني مستسلم، وشخص ما كان يحاول خنقي، وأقول لهؤلاء الأشخاص ليس معي بندقية، معي فقط لافتة".