حمل رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر، الأمم المتحدة مسئولية التقاعس في تطبيق قراراتها، متهما المنظمة الدولية بالكيل بمكيالين في التعامل مع الأزمة اليمنية.
وشدد بن دغر، خلال لقاء خاص مع قناة “سكاي نيوز عربية” اليوم /الاثنين/، على أن الشرعية اليمنية لن تقدم أي تنازلات لصالح الانقلابيين، مشيرا إلى أن الحوثيين وعلي عبد الله صالح أو أي طرف من الأطراف التي تساندهم لن يحصلوا على أي تنازل من قبل الشرعية لأن ذلك هو مطلب الشعب اليمني.
وأكد رئيس الوزراء اليمني أن السلام في اليمن مرتبط بتسليم المتمردين لأسلاحتهم، مشددا على تمسكه بتطبيق القرار الدولي رقم 2216 المتعلق باليمن.
ودعا بن دغر الحوثيين وصالح إلى ضرورة التعاطي بشكل إيجابي مع القرار الدولي لتحقيق السلام والاستقرار في البلاد.
وأشار رئيس الوزراء اليمني، في ختام اللقاء، إلى أن وفد الشرعية إلى مباحثات الكويت حاول أن يعكس السياسة العامة للرئاسة والحكومة، كما حاول أن يصنع سلاما دائما وشاملا وعادلا إلا أن المتمردين لم يلتزموا بوعودهم.