عبرت وزارة الدفاع الصينية اليوم الخميس عن أملها في أن تبذل الهند المزيد من الجهود من أجل السلام والاستقرار في المنطقة وذلك في ردها على خطط نيودلهي لنشر صواريخ متطورة على طول الحدود المتنازع عليها مع الصين.
ويقول مسؤولون عسكريون هنود إن الخطة هي تسليح القوات المنتشرة على الحدود مع الصين بصواريخ كروز من نوع (براهموس) التي صنعتها شركة هندية-روسية في إطار الجهود المتواصلة لتطوير قدرات البنية التحتية العسكرية والمدنية هناك.
وكانت الجارتان النوويتان تسعيان لتهدئة التوتر الذي استمر بينهما لفترة طويلة.
وتعهد قادة الدولتان العام الماضي بتهدئة النزاع الحدودي الذي يعود تاريخه لحرب حدودية قصيرة عام 1962 لكن الخلافات بقيت دون حل.
وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الصينية وو تشيان خلال إفادة صحفية شهرية عند سؤاله عن خطط نشر الصواريخ الهندية إن الحفاظ على السلام والاستقرار في المنطقة الحدودية هو أمر “مهم اتفق عليه” البلدان.
وأضاف “نأمل أن يفعل الجانب الهندي المزيد لصالح السلام والاستقرار على طول الحدود في المنطقة بدلا من العكس.” دون الإدلاء بالمزيد من التفاصيل.