اغتال مسلحون من تنظيم (جبهة النصرة) اليوم الخميس، أحد أعضاء لجنة المصالحة بريف دمشق.
وذكرت وكالة الأنباء السورية (سانا) أن “مسلحين من تنظيم (جبهة النصرة) أطلقوا الرصاص، على حميدي الداغر مختار قرية حسنو”، وهو أحد أعضاء لجنة المصالحة بريف دمشق الجنوبي الغربي، قرب الحدود الإدارية لريف القنيطرة، وأردوه قتيلا”.
وبحسب (سانا) تنتشر في ريف دمشق الجنوبي الغربي، وعدد من قرى وبلدات ريف القنيطرة المحاذية له، “تنظيمات مسلحة”، ينتمي معظم أفرادها إلى (جبهة النصرة)، وفي محاولة يائسة منها للتأثير على سير المصالحات المحلية، تعمد “التنظيمات المسلحة” إلى عمليات اغتيال، وخطف بحق عدد من المواطنين، وخاصة الفاعلين في المجتمع المحلي.