تقدم عدد من صحفيو جريدة “السوق العربية المشتركة”، اليوم، بمذكرة رسمية لنقابة الصحفيين، وذلك عقب قيام الجريدة بفصلهم تعسفيا دون إبداء أي أسباب.
وأوضح الصحفيون في مذكرتهم أنهم فوجئوا خلال الفترة الماضية بسعي إدارة تحرير الجريدة، والتي يرأس تحريرها الزميل/ ياسر هاشم، لإتخاذ إجراءات تعسفية ضدهم، من خلال إجبارهم على الإلتزام في العمل دون الحصول على مستحقاتهم المالية، بالإضافة إلى إجبارهم على سداد المبالغ التأمينية.
وأشاروا إلى أنهم على الرغم من سعيهم لسلك كافة الطرق السلمية إلا أنهم فوجئوا بفصلهم تعسفيا دون إبداء أي أسباب منطقية لذلك، مما أدى إلى وقف بدل التدريب والتكنولوجيا الخاص بهم من قبل المجلس الأعلى للصحافة.
وطالب الصحفيون مجلس نقابتهم بإتخاذ كافة الإجراءات من أجل إسترداد كافة حقوقهم المادية، والمعنونية.