افتتح الدكتور جمال شيحة رئيس مجلس أمناء مؤسسة الكبد المصري يرافقه السيد المهندس ياسر الدسوقى محافظ أسيوط فرع مؤسسة الكبد المصري الجديد باسيوط ليصبح الفرع ال21 للمؤسسة على مستوى الجمهورية والفرع الأول بمنطقة وسط وشمال الصعيد.
وحضر احتفالية افتتاح الفرع الجديد عدد كبير من القيادات التنفيذية والشعبية بالمحافظة وعدد من وسائل الإعلام.
وخلال حفل الافتتاح تفقد الحضور مكونات الفرع الجديد من الأجهزة الطبية الأحدث عالميا في إجراء تحاليل وتوقيع الكشف على مرضى الفيروسات الكبدية وكذلك اطلعوا على مراحل العمل داخل الفرع الجديد وعلى شرح وافى حول مهارات وقدرات فريق العمل.
وأكد الدكتور جمال شيحة رئيس مجلس أمناء مؤسسة الكبد المصري أن افتتاح الفرع الجديد لمؤسسة الكبد المصري بأسيوط ياتى ضمن خطوات المؤسسة الجادة لتنفيذ استراتيجيتها في الوصول لمرضي الكبد في أنحاء الجمهورية وبخاصة في مناطق وسط الصعيد وتقديم الخدمات الطبية الأفضل عالميا لهم وتقديم الخدمة بالمجان تماما لغير القادرين ودعم خطط الدولة في القضاء ونهائيا على الفيروسات الكبدية في أنحاء الجمهورية.
وأشار الدكتور جمال شيحه إلى أن المؤسسة سوف تسعى بالتعاون مع محافظة أسيوط للقضاء ونهائيا على فيروس سى في المحافظة وإعلان المحافظة خالية تماما من فيروس سى.
أكدو المهندس ياسر الدسوقى محافظ أسيوط على سعادته بافتتاح هذا الفرع الجديد كونه يساهم وبشكل فاعل في محاربة أكثر الأمراض تاثيرا على صحة المواطن الاسيوطى وهو فيروس سى موضحا دعم كل الجهات التنفيذية لجهود منظمات المجتمع المدنى الجادة مثل مؤسسة الكبد المصري والتى تقدم خدمة علاجية متميزة وبالمجان لغير القادرين في أمراض أكثر شيوعا وانتشارا مثل فيروس سى.

يذكر أن الفرع الجديد للمؤسسة باسيوط سوف يقوم بتقديم عدد من الخدمات الطبية منها فحص مرضى الكبد وعمل التحاليل الطبية لهم وتحديد نسبة التليف بالفيبروسكان والفحص بالموجات فوق الصوتية والكشف المبكر عن الإصابة بالفيروسات الكبدية و مضاعفات الإصابة بها واورام الكبد والوقاية والتطعيم ضد الفيروسات الكبدية ، وعلاج الالتهاب الكبدى الفيروسى المزمن والمتابعة .
و سوف يطلق الفرع الجديد حملات للتثقيف الصحى والكشف المبكر عن الأمراض وعن التليف وعن الفيروسات ومن المامول أن يحتوى الفرع في القريب العاجل على وحدة مناظير الجهاز الهضمى للكشف المبكر عن الدوالى وعلاجها ووحدة الأشعة التداخلية لعلاج اورام الكبد .