أبلغ وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، نظيره التركي مولود تشاووش أوغلو بأن وحدات حماية الشعب الكردية تراجعت إلى الشرق نهر الفرات.
وأكد الجانبان في اتصال هاتفي اليوم الخميس وفق ما نقلتها صحيفة “حريات” التركية أن الحرب ضد تنظيم “داعش” في العراق وسوريا مستمرة بشكل متزامن.
وشنت فصائل سورية مدعومة من القوات والدبابات والطائرات التركية حملة على أحد آخر معاقل “داعش” على الحدود التركية السورية أمس، والتي تعد أول توغل تركي كبير مدعوم من الولايات المتحدة، داخل أراضي جارتها الجنوبية.
وكان دور وحدات حماية الشعب الكردية هو نقطة خلاف بين تركيا والولايات المتحدة، حيث كانت تدعمها واشنطن في حربها ضد داعش في سوريا، لكن تركيا ترى أن وحدات حماية الشعب الكردية هي امتداد لحزب العمال الكردستاني المحظور.