قال وزير الدفاع التركي فكري إيشيق اليوم الخميس، أن القوات التركية ستبقى في شمال سوريا حتى تتمكن وحدات الجيش السوري الحر من فرض سيطرتها على الوضع هناك.
وقال إيشيق - في حديث لقناة ( إن تي في ) التركية أوردته قناة “روسيا اليوم” - إن “21 من مواطنينا قتلوا وأصيب 84 آخرون بجروح نتيجة وقوع حوادث على الحدود ” .
وأضاف الوزير أن الهدف الرئيسى لتركيا هو تطهير مدينة جرابلس من تنظيم “داعش” الإرهابي ، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن الهدف الثاني هو عدم السماح لأكراد سوريا بفرض سيطرتهم على المنطقة بعد انسحاب “داعش”،خاصة وأن جرابلس هي نقطة مهمة في الأجل القصير وكذلك الأجل الطويل.
وأردف الوزير قائلا ” نحن مضطرون إلى حماية حدودنا بأنفسنا لأن سوريا تفتقد إلى حكومة فعالة، وما لم يفرض الجيش السوري الحر سيطرته على الوضع بالكامل في تلك المنطقة فإنه من حقنا أن نبقى هناك” .” حسب قوله ”
من جهة أخرى، أفاد شهود عيان أن تسع دبابات تركية أخرى على الأقل دخلت سوريا اليوم الخميس في إطار عملية تستهدف إخراج مسلحي تنظيم “داعش” الإرهابي من المنطقة المحيطة ببلدة جرابلس ومنع المقاتلين الأكراد من السيطرة على المنطقة.