أطلقت وزارة الآثار، اليوم، التصويت الإلكتروني، عبر صفحتها الرسمية على “فيس بوك”، لاختيار قطعة شهر سبتمبر لعرضها بمدخل المتحف المصري بالتحرير.
وأوضحت الأثرية صباح عبد الرازق، وكيل المتحف للشئون الأثرية، أن مدة التصويت سبعة أيام يقوم فيها محبو وعشاق الحضارة المصرية القديمة باختيار القطعة المفضلة لديهم من بين ست قطع أثرية قامت إدارة المتحف باختيارها من البدروم، حيث تنوعت عصورها التاريخية ما بين الدولة الوسطى والحديثة والعصر المتأخر، بالإضافة للعصر اليوناني الروماني.
وأشارت عبد الرازق إلى أن من بين هذه القطع رأس تمثال لملك من الدولة الوسطي يرتدي تاج الوجه القبلي، ولوحة دينية مصور عليها الربة الرومانية “إيرموتيث” على هيئة الكوبرا، ولوحة جنائزية مصور عليها ثلاثة أشخاص رافعين أيديهم لأعلى في هيئة تعبدية وغطاء لتابوت من الخشب مغطى بالكارتوناج الملون.