عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر في بيروت، صدر مؤخرا كتاب بعنوان (فلسفة بيولوجية الجسد)، للدكتور ماهر الصراف نائب رئيس الجمعية الفلسفية الأردنية، يتألف من فصول أربعة، هي: الجنسانية، الدماغ والعقل، الداروينية، فلسفة الأخلاق الطبية. جاء في مقدمة د. هشام غصيب للكتاب:هذا الكتاب هو باكورة الأعمال الكتابية للدكتور ماهر الصراف، لكنه، بنضج طرحه وعمقه الفكري والعلمي، يبدو وكأنه ذروة مكتبة بكاملها من الأعمال الثرة، وهو بالفعل يمثل العصارة الفكرية لمسيرة كاملة من الممارسة الطبية والحياتية الطافحة بالعبر
وأضاف:هذا الكتاب النادر يصدر في سياق بعث حركة التنوير العربية، وهو مساهمة جدية على درب تحقيق مهمة الثقافة النهضوية. ومما جاء في تقديم د. الصراف لكتابه - الذي أهداه إلى زوجته ميسون، وإلى ابنيه سامر وخالد، وإلى شقيقته نوال-: انه يُركز على أحدث مستجدّات الثورات العلمية والفكرية، لا سيّما في الأمور التي تتعلق بفيزياء وكيمياء الجسد، وأنه حاول تنقية هذه الفيزياء، وتلك الكيمياء، مما علق فيهما من أمور ميتافيزيقية، وفي الوقت نفسه أجرى تقييما للمـُتداول فكريا وفلسفيا في الوسط الأكاديمي والتربوي والشعبي ببعديه النخبوي والعادي، وقدّم ما اعتقد أنه يروي ظمأ قرائه للمعرفة، ويُحرّك مكامن الإبداع لديهم،لا سيّما وأن كثيرين منهم من أصحاب»العقل الواعي».