أكد الكاتب السياسي الجزائري أنور مالك، أن هناك تزايد لمشاعر الكراهية والعنصرية تجاه المسلمين بفرنسا، مشيرا إلي أن هذا ليس في صالح الأمن القومي.

وقال مالك من خلال تغريده له على صفحته بموقع التدوينات القصيرة “تويتر” : “الكراهية والعنصرية ضد المسلمين التي تتصاعد بفرنسا لن تكون في صالح أمنها القومي أبدا لأنها ستخدم تنظيمات إرهابية تبحث عن هذه الفرص كي تتمدد”.