أعلنت الشرطة اليابانية مقتل سيدة وإصابة أخرى بجروح خطيرة بعدما صدمتهما سيارة كان قائدها منشغل بلعبة “بوكيمون جو” التى أطلقتها شركة “نينتندو” اليابانية للألعاب فى صورة تطبيق للهواتف المحمولة.
وأوضحت الشرطة - فى بيان نقلته هيئة الإذاعة البريطانية “بى بى سى” اليوم الخميس أن قائد السيارة الذي يبلغ من العمر 39 عاما أقر بأنه لم يكن منتبها للطريق لانشغاله باللعبة، فيما تعد هذه أول واقعة وفاة تشهدها اليابان بسبب هذه اللعبة التى تحظى بشعبية كبيرة.
من جانبها، أعربت شركة “نينتندو” اليابانية للألعاب، فى بيان أصدرته بهذا الشأن، عن بالغ تعازيها لأسرة الضحية.
يشار إلى أن هذه اللعبة تمزج بين الواقع والخيال، حيث تسمح للاعبين بالمشي فى أحياء حقيقية للبحث عن شخصيات لعبة البوكيمون الافتراضية عبر شاشات الهواتف الذكية.