ستسمح شرطة الخيالة الكندية للشرطيات بارتداء الحجاب حتى تعكس الخطوة “التنوع الثقافي” ومن أجل أن تجذب المزيد من النساء المسلمات إلى سلك الشرطة، حسب المتحدث باسم الحكومة سكوت باردسلي.
وتشير الإحصائيات إلى أن النساء يشكلن خمس العاملين في سلك الشرطة الكندية.
وقد جرت تجربة ثلاثة أنماط من الحجاب قبل اختيار نوع يبدو مناسبا للزي الرسمي للشرطة، حسب تقارير إعلامية محلية.
ووفقا لصحيفة “لا بريس” ورد في تعميم داخلي أن الحجاب يمكن إزالته بسهولة في حال الضرورة.
وقد أقر التشريع الجديد بهدوء في بداية السنة، لكن لم تكن هناك طلبات كثيرة من نساء في سلك الشرطة لاستخدام الحجاب، حسب وكالة أنباء فرانس برس.
وأفادت “لا بريس” ان حوالي 30 عضوا في سلك الشرطة طلبوا تسهيلات في القوانين لاعتبارات ثقافية أو دينية خلال السنتين الماضيتين، كان معظمها من رجال طلبوا إذنا بإطلاق لحاهم.
يذكر أن رجال الشرطة من طائفة السيخ حصلوا على إذن بارتداء غطاء الرأس الخاص المعروف بالعمامة السيخية.
ولم يطرأ أي تغيير على غطاء الرأس للشرطة الكندية منذ أقر قبل قرنين من الزمان، حيث كان قد استوحي من الزي العسكري البريطاني الموحد.
يذكر أن الشرطة في السويد والنرويج وبعض الولايات الأمريكية قد سمحت للنساء بارتداء الحجاب، حسب ما قال المتحدث بيرسلي.
وكانت شرطة لندن قد اتخذت هذه الخطوة قبل عشر سنوات.