استقبلت الدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولي، اليوم، السفيرجورج شتيلفرد، سفير النمسا لدى القاهرة، حيث تم الاتفاق على مد اتفاق التعاون المالي الحالي بين البلدين الممول من الجانب النمساوي بقيمة 50 مليون يورو حتى عام 2018.
وناقشت الوزيرة، مع سفير النمسا، أوجه التعاون المشتركة والمستقبلية، حيث تم بحث المشروعات التي يمكن التعاون فيها، وفقا لأولويات الشعب المصري وبرنامج الحكومة في الفترة الحالية، وتم بحث الاعداد لاتفاق التعاون المالي الجديد بين البلدين.
وأشادت الوزيرة، بالدور المهم الذي تقوم به دولة النمسا في تعزيز علاقات التعاون الاقتصادي بينها وبين مصر منذ 1975 ، حيث ساهمت النمسا حتى الآن في تمويل عدد من المشروعات الهامة ومن أهمها إنشاء شبكة معلومات ورقابة لنشاط النقل النهري في قطاع النقل بمبلغ 9.2 مليون يورو، وتوريد عدد 4 ماكينات لصيانة السكة الحديدية بمبلغ 7.5 مليون يورو، ومشروع تحلية مياه الشرب في كل من مدينتى العريش وسيدي عبد الرحمن بمبلغ 10 ملايين يورو، وتوريد أجهزة في إطار برنامج إعادة هيكلة قطاع السكة الحديدية بمبلغ 10 ملايين يورو.
واستعرض الجانبان، المشروعات الجديدة المقترح التعاون فيها خلال الفترة المقبلة، في قطاعات الصحة والزراعة والنقل، والاعداد لعقد الدورة الثالثة لاجتماعات اللجنة المشتركة المصرية النمساوية للتعاون الاقتصادي، وذلك لبحث سبل التعاون في كافة المجالات بين البلدين.