لاول مرة منذ 80 عاماً يدخل فريق مانشستر يونايتد موسمه بدون أن يضم أي لاعب أيرلندي بعدما اعتمد عليهم طيلة السنوات الطويلة الماضية، وكان اللاعب بادي ماكنير آخر اللاعبين والذي غادر صفوف الشياطين الحمر لسندرلاند مقابل 5.5 مليون استرليني.
وكان لللاعبين ذو الأصول الأيرلندية تاريخ طويل فى إنجازات المان يونايتد على مدار التاريخ، أمثال شاي برينان، توني دان، وجورج بيست الذى فاز مع الفريق بأول كأس اتحاد أوروبى فى استاد ويمبلى فى عام 1968.
لا يعرف الكثيرين عن بعض هذه الأسماء، لكن لدى البعض الفرصة للتعرف على بعض اللاعبين أمثال المدافع دينيس ايروين، الذى قاد “الشياطين الحمر” للفوز “الدرامى” لدورى أبطال أوروبا بعدما سجل البديل شيرينجام الهدف الثانى فى الدقائق الأخيرة من المباراة ،ليفوز الفريق بأكثر البطولات قوة وإثارة.
جورج بيست
سجل  179   هدف في  470   مباراة وحصل على وصف “  El Beatle  ” بعد الاداء ضد بنفيكـا للاعب يبلغ من العمر  19   عام فقط في  1966   ، شكل ما يُسمى بالثالوث
الأقدس لليونايتـد مع  دينيـس لـو  ، و  بوبـي تشارلتـون
شاي برينان 
كان جزءا من الفريق الفائز بلقب دوري الأبطال عام 1968 ، مدافع مميز لعب دور بفوز الفريق بالالقاب منتصف واوخر الستينات ، لعب 355 مباراة
مع الفريق ، واصبح اول لاعب يتقاضى تقاعد من الفريق
 روي كين
روي كين، الذى حمل شارة القيادة منذ عام 1997 وحتى رحيله فى عام 2005، كان قد قاد الفريق لنهائى دورى الأبطال 1999 بجانب اللاعب بول سكولز.
- جوني ايفانز وجون أوشي
وكان للاعبين جوني ايفانز وجون أوشي نصيب من نجاحات النادى الإنجليزى على “مسرح الأحلام” قبل رحيلهم عن الفريق، وبرحيل ماكنير هذا الأسبوع يعنى أن النادى ولأول مرة منذ عام 1936 سيلعب بدون أى لاعب أيرلندى فى صفوفه.
وبالحديث عن رحيل اللاعبين، يذكر أن تايلر بلاكيت، ودونالد، وماكنير قد رحلوا عن الفريق بشكل نهائى، فى حين رحل جايمس ويلسون، كاميرون جاكسون، وعدنان يانوزاي قد رحلوا على سبيل الإعارة.