فجرت الشرطة البرازيلية اليوم السبت، حقيبة ظهر في إحدى المناطق قبل خط النهاية بطريق سباق الدراجات بدورة الألعاب الأولمبية على مقربة من إستاد كوباكابانا بمدينة ريو دي جانيرو.
وأوضحت شبكة “سكاي نيوز” الإخبارية أن فرقة خاصة تعاملت مع القنبلة قبل وصول المتسابقين إليها ، حيث عثرت على حقيبة ظهر وقامت بتفجيرها.
وقال المتحدث باسم دورة الألعاب الأولمبية: “عثرت قوات الشرطة على عبوة مشكوك فيها على مقربة من طريق الدراجات عند خط النهاية ، وقررت كإجراء إحترازي تفجير العبوة ، ولم يطرأ أي تغيير على سير السباق”.
جدير بالذكر أن السباق يمتد الى مسافة 237.5 كم.