أكد عبد الفتاح السيسي أنه يعتزم العفو عن دفعة جديدة من المحبوسين خلال أيام بمناسبة عيد الأضحى.
وأوضح السيسي خلال مقابلة مع رؤساء تحرير الصحف المصرية أن الدفعة الجديدة تضم أكثر من 300 شاب من أصحاب الحالات الصحية والإنسانية وبعض من شاركوا في مظاهرات احتجاجية، على خلاف القانون، وبينهم صحفيون، مشيرا الى انه استند في قرار العفو الرئاسي على معايير حقوق الإنسان بمفهومها الشامل، على حد قوله.
قال السيسي لرؤساء تحرير الصحف: إن حجم المخاطر الناجمة عن سقوط المؤسسات الأمنية المصرية أكبر بكثير من أي تجاوزات تحدث فى المواجهة مع من ينشرون الأكاذيب ويحاربون الدولة والشعب.
ووجه السيسي عتابا إلى وسائل الإعلام المحلية مطالبا إياها بتحري الدقة في كل ما تنشره عن مصر لأنه يتم استخدامه ضد البلاد خارجيا، في اشارة إلى أزمة مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني.
وربط السيسي خوضة الانتخابات الرئاسية المقبلة 2018 بما وصفه بـ"رغبة الشعب المصرى"، مؤكدا أنه يتجاوب دوما مع إرادة المصريين.