ألغى البابا فرنسيس عظة كانت مقررة أمام جمهور كبير لشعوره بالحزن بعد الزلزال الذى وقع بوسط إيطاليا الليلة الماضية وصلى مع الحشود من أجل الضحايا والناجين، وقال أمام الآلاف الذين احتشدوا فى ساحة القديس بطرس “سمعت أخبار الزلزال الذى ضرب وسط إيطاليا ودمر مناطق بأكملها وتسبب فى سقوط قتلى وجرحى.لا يسعنى إلا أن أعرب عن ألمى الشديد وتعاطفى مع كل الناس فى المناطق التى ضربها الزلزال وكل الذين فقدوا أحباءهم والذين لا يزالون يشعرون بالخوف والذعر.”
وأضاف “أشعر بالحزن الشديد لسماع رئيس بلدية أماتريتشى يقول إن البلدة لم تعد موجودة وإن هناك أطفالا بين الضحايا.”، وأماتريتشى إحدى البلدات الجبلية التى تضررت من الزلزال. وتقول الحماية المدنية إن 38 شخصا على الأقل لقوا حتفهم.
وقال البابا إنه سيؤجل عظته الأسبوعية للأسبوع المقبل وطلب من الحضور الصلاة معه من أجل ضحايا الزلزال