أعلنت الشرطة الهندية مقتل شخص واصابة العشرات بعدما أطلقت القوات الحكومية الرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق مظاهرة تطالب بإنهاء الحكم الهندى على إقليم كشمير المتنازع عليه.
وأوضحت الشرطة - فى بيان نقلته شبكة “ايه بى سى” الأمريكية اليوم الأربعاء - أن الاشتباكات وقعت صباح اليوم بعدما حاولت قوات الشرطة وقف تقدم الاف الأشخاص الذين تحدوا حظر التجوال المفروض فى بلدة بولواما بجنوب الإقليم.
وأشار البيان إلى أن المتظاهرين رشقوا قوات الشرطة بالحجارة، ما حدا بأفراد الأمن إلى إطلاق الرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع.
على صعيد متصل، وصل اليوم الأربعاء وزير الداخلية الهندى راجناث سينج إلى المنطقة المضطربة لبحث سبل نزع فتيل الاحتجاجات المتزايدة ضد الحكم الهندى التى فجرها مقتل القيادى الانفصالى برهان وانى برصاص القوات الحكومية.