حول المرحلة الزرقاء في لوحات الرسام الفرنسي الراحل “ايف – كلين” ومدى تأثره باللون الأزرق الذي ارتبط لديه بلون السماء التي رأها زرقاء صافية في مصر والشرق الأوسط يدور موضوع المعرض الذي يقام حاليا في متحف الفن بباريس .

يلقى المعرض الضوء على المرحلة التي تأثر فيها الفنان الفرنسي باللون الأزرق والتي رسمها في 1960 ومدى بحثه لمعرفة تأثر هذا اللون الذي استخدم لدى المرأة الرومانية التي كانت تتمتع بعيونها الزرقاء وكيف استخدمت المنظمات الدولية من منظمة الأمم المتحدة واليونسكو والمجلس الأوروبي هذا اللون، فهو يرى أن هذا اللون يمثل الروحانية، بحسب وكالة أنباء “الشرق الأوسط”.

والجدير بالذكر أن “ايف – كلين” الذي توفى في 1962 يعد واحدا من أكبر الفنانين الفرنسيين لتطويع اللون الأزرق في أعماله وجعله علامة مميزة في تاريخ الفن.