توقع الناشط السياسي والمدون الفلسطيني رضوان الأخرس أن تسوء العلاقات “الأمريكية – التركية” بسبب دعم الولايات المتحدة للأكراد للسيطرة على بعض المناطق في سوريا.

وقال الأخرس من خلال تغريدات له على صفحته بموقع التدوينات القصيرة “تويتر”: “شاركت قوات أمريكية بالقتال مع مجموعات كردية في سوريا لتمكينها من السيطرة على مناطق وتركيا تدخل للقتال بجانب الجيش الحر لطرد هذه المجموعات”.

وأضاف: “تركيا لا يمكن أن تتساهل في قضية قيام كيان كردي انفصالي لأنه سيستنزف تركيا وسيعزز النزاعات الانفصالية لدى الأحزاب الكردية المتشددة داخل تركيا.. وارد جدًا أن تسوء العلاقات بين أمريكا وتركيا أكثر، لأن صراع الإدارات بخصوص قضية قيام كيان كردي في سوريا انتقل من الغرف المغلقة إلى الأرض”.

وتابع: “الهدف الأساسي من التدخل التركي في سوريا اليوم هو منع تقدم مجموعات الأكراد لمناطق جديدة وضرب مساعي قيام كيان كردي”.

وكان الجيش التركي قد بدأ حملة عسكرية اليوم الأربعاء بشمال سوريا لمحاربة عناصر تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.