من المنتظر أن تضع والدة توأم الباندا العملاق، الوحيد في الولايات المتحدة، توأما قريبا، لتتوج شهرا حافلا بالأحداث لمحبي الدببة ذات اللونين الأبيض والأسود في أنحاء العالم.
وقالت راشيل ديفيز، المتحدثة باسم حديقة حيوان أتلانتا، إن الدبة وضعت قبل 3 أعوام التوأم ” مي لون، ومي هوان “، ولا تزالا في حديقة حيوان جورجيا، ولكن قد تعادا هذا الشهر إلى الصين التي تمتلكهما.
وأضافت أن كشفا بالموجات فوق الصوتية، أجري أول أمس الاثنين، أظهر أن الدبة الأم التي أصبح عمرها 19 عاما، حامل مرة أخرى في توأم.
وذكرت ديفيز أن ولادة التوأم الجديد قد تحدث في الأسابيع القليلة المقبلة، واصفة الحمل بأنه مفاجأة.
يشار إلى أنه إذا كتب لتوأم لون لون القادم الحياة، فإنهما سيكونا سادس وسابع مولود لها - وفقا لما نقلته سكاي نيوز عربية.