أجبرت الشرطة الفرنسية، امرأة مسلمة، على خلع ملابسها على أحد الشواطئ، في نيس، بدعوى ارتدائها لباس بحر شبيه بـ”البوركيني”، الذي حظرته السلطات الفرنسية مؤخرًا.
وتوجه أفراد الشرطة الفرنسية، إلى سيدة استلقت على أحد شواطئ نيس، للاستمتاع بأشعة الشمس، مرتدية زيًا يغطي جسدها بالكامل، قريب من لباس البحر الإسلامي “البوركيني”، وأجبروها على خلعه.
فيما عبرت المرأة عن استيائها من طريقة تعامل عناصر الشرطة معها، واصفة سلوكهم تجاهها بالعنصري والمهين.