أطلقت كوريا الشمالية صاروخا بالستيا من غواصة في البحر الشرقي اليوم الأربعاء.
وقالت هيئة أركان القوات المسلحة في سول -وفقا لوكالة أنباء يونهاب - إن كوريا الشمالية أطلقت صاروخا بالستيا تجريبيا من غواصة في البحر قبالة سينبو، إقليم هاميكونغ الجنوبي في غضون الساعة 5:30 فجر اليوم.
وأضافت أن الصاروخ قطع مسافة 500 كيلومتر كأطول مسافة مقارنة مع المسافات التي قطعتها الصواريخ التي أطلقتها كوريا الشمالية في السابق ، الأمر الذي يدل على وصول تقنياتها لإطلاق صاروخ من غواصة إلى مرحلة أفضل لحد ما، وأن الصاروخ طار نحو شمال شرق شبه الجزيرة الكورية وسقط على المياه داخل 80 كليومترا في منطقة تحديد هوية

للدفاع الجوي اليابانية.
واستدعى مكتب الرئاسة في سول اجتماعا أمنيا طارئا لمناقشة التدابير اللازمة.
وجاء تحرك كوريا الشمالية هذا بعد يومين من بدء القوتين الكورية الجنوبية والأمريكية تدريباتهما العسكرية المشتركة المعروفة باسم ” أولجي فريدوم غارديان “، مما جعل المراقبين يشيرون إلى أن إطلاق اليوم هو نوع من احتجاجات بيونج يانج على هذه التدريبات المشتركة.
وسبق أن هددت كوريا الشمالية في أول يوم للتدريبات الموافق 22 من الشهر بشن هجوم نووي استباقي في مواجهة التدريبات.