أعلن مركز المسح الجيولوجي الأمريكي أن زلزالا بلغت شدته 6.2 درجة وقع فجر اليوم في وسط إيطاليا.
وذكرت شبكة “سي ان ان” الامريكية ان سكان العاصمة الإيطالية روما شعروا بالهزة الارضيّة حيث اهتزت المباني لمدة عشرين ثانية.
وقال مسئولون لمحطة “آر.آيه.آي” التلفزيونية الرسمية، إن 6 أشخاص على الأقل يعتقد أنهم لقوا حتفهم، جراء زلزال قوي بلغت قوته 6.2 درجات، ضرب وسط شبه الجزيرة الايطالية، صباح الأربعاء.
وذكر ستيفانو بيتروتشي، رئيس بلدية بلدة أكومولي بوسط إيطاليا “هناك 4 أشخاص تحت الأنقاض لكنهم لا يظهرون أي مؤشر على الحياة”.
ونقلت المحطة التلفزيونية عن الشرطة قولها إن شخصين لقيا حتفهما في قرية بيسكارا دل ترونتو المجاورة.
وأشارت شهادات نقلتها وسائل الإعلام الإيطالية إلى انهيار مبان في المنطقة التي ضربها الزلزال.
فيما أشار رئيس بلدية بلدة أماتريسي الصغيرة، التي تبعد 40 كيلومترا إلى الجنوب من نورتشا، لقناة “سكا تي جي 24”، إلى أن بلدته دمرت جزئيا جراء الزلزال، وأن هناك أناسا محاصرون تحت الأنقاض بعد انهيار عدد من المباني.
وتبعت الزلزال هزات ارتدادية عدة، بينها واحدة بلغت قوتها 3.9 درجات في مقاطعة بيروجيا، وأخرى شعر بها سكان العاصمة الإيطالية بعد ساعة من الهزة الارتدادية الأولى.
يشار إلى أن أكثر من 300 شخص قتلوا عام 2009 في منطقة لاكويلا وسط إيطاليا، جراء زلزال بلغت قوته 6.3 درجات