أكد رئيس مجلس النواب الدكتور علي عبد العال أن المجلس سيناقش مشروع القانون بتعديل بعض أحكام القانون رقم 96 لسنة 1996 بشأن تنظيم الصحافة المقدم من النائب مصطفى بكري و324 نائبا آخرين إذا لم يرد إلى المجلس مشروع قانون تنظيم الصحافة والإعلام (قانون الإعلام الموحد) في الموعد المناسب.
وقال عبد العال - تعقيبا على استفسار النائب مصطفى بكري عن سبب عدم مناقشة المجلس للتعديلات المقدمة على قانون تنظيم الصحافة رغم إدراجه على جدول أعمال الجلسات أكثر من مرة - “أعلم جيدا أن القانون (مشروع قانون تنظيم الصحافة والإعلام) أمام مجلس الدولة لمراجعته من الناحية الفنية، وأعتقد أن سيأتي على الفور..وإذا لم ينته المشروع في الموعد المناسب الذي حدده القضاء، فإنني أعدك (بكري) وأعد المجلس بتصدي المجلس لمناقشة المشروع المقدم بتعديل قانون تنظيم الصحافة”.
وكان النائب مصطفى بكري قد أكد - في جلسة اليوم - أنه تقدم منذ أكثر من شهرين بتعديل على قانون تنظيم الصحافة، وتم استيفاء جميع الإجراءات القانونية واللائحية، وأن رئيس المجلس أعلن - أكثر من مرة - أنه سيتم مناقشة التعديلات، غير أنه “فجأة ينزل المشروع على جدول الأعمال وفجأة يختفي”.
وقال بكري “لا يصح أبدا ذلك خاصة لصورة المجلس، وإنني سألت المستشار مجدي العجاتي وزير الشؤون القانونية ومجلس النواب عن توقيت وصول مشروع قانون الإعلام وأكد أنه ليس قبل شهر أكتوبر.. والجماعة الصحفية في وضع صعب، حيث في سنتين فقط تم دعم المؤسسات الصحفية بمبلغ مليار و155 مليون جنيه تم صرفها في صورة إعانات ومكافآت وغيرها”.
وأضاف: “إذا كانت هذه المؤسسات ناجحة لكان الوضع مختلفا، والهدف من التعديلات المقدمة هو منح صاحب القرار فرصة لتعديل الأوضاع”.
وأشار بكري إلى أن هناك اقتراحا من عدد من النواب بتعديل الجهة التي تصدر قرار إعادة تشكيل المجلس الأعلى للصحافة ليكون رئيس الوزراء بدلا من رئيس الجمهورية، متسائلا عمن يعطل هذه التعديل ليكون الأمر واضحا أمام الرأي العام والمؤسسات الصحفية.