قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية مارك تونر، بإن الطلب الذي تقدمت به تركيا لتسليم الداعية المعارض التركي فتح الله جولن غير مرتبط بمحاولة الإنقلاب الأخيرة التي وقعت في شهر يوليو الماضي.
وأوضح تونر في تصريحات صحفية اليوم /الثلاثاء/ - أنه يتم حاليا تقييم مدى جدوى الوثائق التركية المقدمة بشأن طلب تسليم جولن المقيم حاليا في الولايات المتحدة.
وأشار إلى أن طلب تركيا الذي قدمته لتسليم جولن يتعلق بأنشطة أخرى تقول أنقرة أن جولن متورط بها قبل المحاولة الانقلابية الأخيرة.
وتأتي تصريحات المسئول الامريكي في الوقت الذي من المقرر أن يبدأ نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن غدا الأربعاء زيارة إلى تركيا لبحث عدد من القضايا من بينها طلب تركيا بتسليم جولن .