كشفت شبكة “سي إن إن” الأمريكية، أن قراصنة اخترقوا أنظمة الكمبيوتر الخاصة بصحيفة نيويورك تايمز ومؤسسات صحفية أمريكية أخرى.
ونقلت “سي إن إن” اليوم /الثلاثاء/ عن مسئولين أمريكيين قولهم - إن مكتب التحقيقات الفيدرالي (أف بي أي) وأجهزة أمنية أمريكية أخرى تجري حاليا تحقيقات في عمليات الاختراق التي تم رصدها في الأشهر الأخيرة.
وصرحت إيلين ميرفي المتحدثة باسم نيويورك تايمز بأن الصحيفة مثل باقي المؤسسات الصحفية الأخرى تلتزم الحيطة والحذر ازاء أي محاولات لاختراق شبكتها الإليكترونية.
وأضافت ميرفي، أن الصحيفة تتبنى أساليب مختلفة من بينها العمل مع الأجهزة الأمنية وكذلك محققين من الخارج،مؤكدة أنها لن تعلق على أي محاولة لاختراق أنظمة صحيفة نيويورك تايمز الإليكترونية.
وقال مسئولون أمريكيون، إن صحيفة نيويورك تايمز استعانت بمحققين مستقلين يعملون مع مسئولين بالأمن القومي الأمريكي لتحديد كيفية اختراق القراصنة لشبكة الكمبيوتر الخاصة بالصحيفة ومدى الأضرار التي نتجت عن ذلك.