أكد اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية أن الحكومة المصرية تتخذ موقفا ثابتا وداعما لكل ما فيه أمن واستقرار الدولة اليمنية ووحدة وسلامة آراضيها، مؤكداً على اهتمام وزارة الداخلية بتقديم كافة الخدمات والتسهيلات الممكنة لأبناء الجالية اليمنية المقيمين في مصر إنطلاقاً من الروابط التاريخية والعلاقات الوثيقة التي تربط بين البلدين.
جاء ذلك خلال استقبال وزير الداخلية لعلوي بافقيه وزير شئون المغتربين بالجمهورية اليمنية الذي يزور القاهرة حالياً، وقد حضر اللقاء السيدة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج.
وتم خلال اللقاء مناقشة عدد من الموضوعات المتصلة بأوضاع الجالية اليمنية في مصر، حيث أشاد الوزير اليمني بالموقف المصري الداعم للشعب اليمني والحريص على استقرار الدولة اليمنية وأمنها، وقد أعرب عن تقديره لوزارة الداخلية المصرية لما توليه من إهتمام ملموس ورعاية للجالية اليمنية سواء المقيمين في مصر أو الوافدين إليها، وطالب باستمرار التيسيرات التي تقدمها الوزارة لتسهيل دخول مواطني بلاده لمصر في ضوء الظروف السياسية والأمنية التي تمر بها في الوقت الراهن.
وأضاف وزير الداخلية أن أجهزة الوزارة المعنية تولي إهتماماً كبيراً بتيسير إجراءات دخول الأشقاء اليمنيين للبلاد تقديراً للظرف التاريخي الذي تمر به اليمن.
وأكد الجانبان في نهاية اللقاء على استمرار التنسيق بشأن أوجه الرعاية المقدمة للجالية اليمنية وسبل الإرتقاء بها وتحسين مستواها .م ح و