كل عناصر النجاح اجتمعت في مسلسل “اﻷب الروحي”
دوري في اشتباك نقطة فارقة وكنت سأعتزل
نيلي كريم تشجعني ومخلصة في عملها
بدأ الفنان حسني شتا حياته المهنية في مسرح جامعة الإسكندرية حيث كان يدرس علم الاجتماع والمسرح بكلية الآداب وثم شارك في العديد من الأفلام والمسلسلات .
شارك في مسلسل “مش فريندز” و ” ألف ليلة وليلة” وفيلم ” بدل فائد” و” اشتباك ” وحاليًا يقوم بتمثيل مسلسل ” الأب الروحي.
شبكة اﻹعلام العربية، التقت به، وسألته عن مواضيع هامة في مسيرته الفنية، وبدوره أجاب بتفاصيل شيقة نوردها في الحوار التالي..
حدثنا عن دورك في مسلسل الأب الروحي؟
دوري هو “صالح العطار” ابن الأستاذ محمود حميدة، ونقوم بدور أثرياء القوم والمسلسل اجتماعي ويضم العديد من مشاهد الأكشن.
هل تناسبك هذه الشخصية في المسلسل؟
بصراحة الشخصية أعجبتني، لكنها عن شخصيتي الحقيقة، وحقيقة كان من المفترض أن أقوم بدور شخصية أخرى، لكن المنتج ريمون رشحني للقيام بذلك الدور المحوري.
في اعتقادك ما العناصر المتوفرة في هذا العمل لينال النجاح المتوقع؟
جميع العناصر مجتمعة لنجاح المسلسل، فالقصة ممتعه والمخرج بيتر ميمي رائع، وهذه أول تجربة له في إخراج المسلسلات فهو يبذل كل ما بوسعه.
كذلك الديكورات مناسبة لأجواء وأحداث المسلسل، والتصوير بجودة عالية، كما أن المنتج ريمون ليس كغيره من المنتجين الذين لا يهمهم سوى المال فهو يقرأ جميع الشخصيات بشكل فني ويشارك في البطولة ممثلين أقوياء، واعتقد أن ذلك سيكون سببًا نجاح المسلسل بمشيئة الله.
هل أنت قلق من أن يصاب المشاهدين بالملل نتيجة وصول عدد حلقات المسلسل إلى 300 حلقة؟
لا.. أنا اعتقد أنه سيعرض المسلسل مجزأ، وإذا لم يكن فإن المسلسل القوي والممتع لن يمل منه الجمهور وهناك العديد من الأعمال الدرامية التركية والأمريكية تشهد على ذلك.
ماذا كان يعني لك دورك في فيلم اشتباك؟
كان يعني لي نقطه فارقه في أن أكون أو لا أكون، فقد قمت بدوري على أكمل وجه وكنت أتمني أن أري إعجاب الكثير على دوري، وإلا كنت سأعتزل.
وماذا كان رد فعل الجمهور؟
الإعجاب الشديد.. فكثير من الأشخاص لم يتوقعوا أن أقدم دور بتلك الطريقة كما أن النقاد أشادوا بدوري وبدور زملائي بالعمل.
ولكن كان هناك بعض الانتقادات الموجه للفيلم.. فما هو ردك عليها؟
كل متعصب يرى نفسه في دوري.. فالإخوان وجدوا أني متحيز للحكومة وبعض الناس الأخرى قالت إني متحيّز للإخوان، ولكن من المفترض أن يشاهد الفرد الفيلم بدون تعصب أو تحيز حتى يرى الشخصية بجميع أطرافها.
هل هناك أدوار من المقترح أن تشترك بها؟
فيلم “طلق صناعي” من المفترض أنه متبقي له يوم فقط وانتهي من تصوير مشاهدي والفيلم من تأليف محمد دياب وإخراج خالد دياب ومن بطولة الفنان ماجد الكدواني والفنانة حورية فرغلي.
من ضمن أدوارك المختلفة.. أي الأدوار تفضل تأديتها؟
جميع الأدوار أريد تأديتها ولكن منذ صغري وأنا أميل إلى دور الشخصيات التاريخية، ولكن أفلام التاريخ والحروب قليلة الإنتاج منذ فتره، فأنا أود أن يتم إنتاج فيلم تاريخي وأن تبدع مصر في أفلام الخيال العلمي.
أخيرًا .. من هو “الأب الروحي” للفنان حسني شتا؟
لا أملك أب روحي بالمعنى المطلق، ولكن والدي ووالدتي وإخوتي لهم فضل كبير علي، وأرى أن مصطفى أبو سريع هو أخي الروحي وعلى مستوي العمل، فالفنان شريف منير وقف بجانبي كثيرا والفنانة نيلي كريم كانت تشجعني دائما فهي من الشخصيات المخلصة في عملها.