بدأت النيابة الإدارية التحقيق فى وقائع إهمال جسيم داخل قصر محمد على من قبل المسئولين عن القصر ووزارة الاثار، حيث تبين غياب اجراءات النظافة، بجانب تقلص مساحته وانتشار القمامة بها.
وقالت النيابة إن هناك تقارير إعلامية اشارت الى ان المبنى الذى يضم 13 مبني من القصور والمباني الخدمية والابراج ووحدات توليد الجهاز على مساحة 50 فدانا اصبح مساحة مهجورة تحوي القمامة وتحول إلى انقاض قصور حيث اصبح لا يضم سوي 3 مبانى فقط بخلاف السور الخارجي فضلا عن اهمال النباتات و الأشجار النادرة الموجودة بمحيط القصر ووجود مخلفات بطرقات الحديقة.
واشارت النيابة الى انها بدأت إجراءتها للتحقق من هذه التقارير وانه فى حالة ثبوتها سيتم توجيه تهمة اهمال املاك مصر القديمة للمسئولين عن القصر ووزارة الاثار.