استقرت الحالة الصحية للفنانة المصرية نادية لطفي نسبيًا بعد دخولها العناية المركزة.
نادية ترقد حاليًا داخل مستشفى القصر العيني بعد أن تعرضت لنزيف حاد، ومن المقرر أن تقوم بعملية جراحية اليوم الثلاثاء 23 أغسطس، ومنع الأطباء عنها الزيارة وأمروها بالراحة التامة.
نادية لطفي واحدة من نجمات السينما المصرية التي قدمت العديد من الأفلام مع كبار النجوم ومنها: «قصر الشوق، الناصر صلاح الدين، والنظارة السوداء».