نظم عدد من عمال شركة أسيك المملوكة لابن محمد حسنين هيكل وقفة احتجاجية ظهر اليوم أمام مقر مجلس الوزراء بشارع القصر العيني.
تجمهر عمال شركة أسيك؛ رفضًا للقرار الذي صدر بفصلهم تعسفيًا عن العمل علي الرغم من أنهم يعملون بها منذ عشرات السنوات.

أكد العاملون بالشركة أنهم تفاجأوا بقرار الفصل الذي صدر عن مجلس الإدارة على الرغم من أن الشركة قامت بتعيين ما يقرب من 300 عامل خلال الفترة الماضية من أقاربهم وبمرتبات أضعاف ما كانوا يتقاضون، ورغم ذلك صدر ضدهم قرار بالفصل.
أضاف العاملون بالشركة أن عدد المفصولين ما يقرب من مائة عامل، لكنهم خافوا من الحضور بعد أن تم تهديدهم بأنهم إذا نظموا وقفة أمام مجلس الوزراء سيتم القبض عليهم من قبل الداخلية.