أعلنت وزارة العدل التركية اليوم الثلاثاء بدء محادثات مع وزارتي العدل والخارجية الأمريكيتين بشأن المعارض التركي المقيم بأمريكا فتح الله غولن الذي يقيم بالولابات المتحدة منذ 17 عاما.
وذكرت شبكة “إيه بي سي” الأمريكية أن مسؤولي البلدين سيناقشون في أنقرة طلبا تركيا بترحيل غولن الذي تتهمه حكومة حزب العدالة والتنمية بتدبير محاولة الانقلاب الفاشلة التي وقعت في البلاد الشهر الماضي، وهو ما ينفيه جولن.
كانت الحكومة الأمريكية قد طالبت الجانب التركي بتقديم أدلة على تورط جولن في محاولة الانقلاب قبل النظر في قرار ترحيله، إذ أكد مسؤولون بإدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما على أن الطلب التركي مبني على ادعاءات بارتكاب غولن جرائم أخرى ولا يشتمل على أدلة تثبت تورطه في محاولة الانقلاب.
يشار إلى أن الحكومة التركية شنت حملة اعتقال واسعة ضد داعمي وأعضاء حركة جولن في الجيش والشرطة والقضاة والتعليم والإعلام وغيرها من المجالات.