لجأ أعضاء الفريق الأوليمبي الأميركي إلى الحجامة من أجل تخفيف الألم الذي يشعرون به بسبب التدريبات ، بحسب تقرير نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
وقالت الصحيفة إن قائمة المشاهير الذين يقومون بعمل الحجامة لن تتوقف على نجوم مثل "جنفر انستون" ، فقد إمتد الأمر إلى الأبطال الأولمبيين ،إذ تظهر الصورالملتقطة للعديد من أعضاء الفريق الأوليمبي الأميركي وجود علامات دائرية حمراء على أكتافهم ، وهو ما يشير إلى ممارستهم لبعض طرق العلاج تسمى الحجامة .
ويعود تاريخ الحجامة إلى الثقافات القديمة مثل المصرية والصينيىة والشرق أوسطية ، وتتم عن طريق وضع أكواب زجاجية على الجلد ثم القيام بالشفط ، وهو ما يحفز تدفق الطاقة ،وتتضمن بعض التقنيات الأكواب المسخنة والتي يفضلها جميع سباحي العالم مثل "مايكل فيليس".
وقام السباح العالمي "مايكل فيليس" بتضمين مشهد قيامه بالحجامة في أحد الفيديوهات الترويجية له، وبالمثل وضع لاعب لاعب الجمباز الأميركي "أليكس نادور" صورة له على "إنستجرام" تظهر فيها العلامات الدائرية الحمراء على كتفه ، ويقول "نادور" "إنها أفضل شيء قمت به ، لقد أنقذتني من الكثير من الآلام"