أبدى الفنان التونسي صابر الرباعي ، استيائه من ردود الأفعال التي أثيرت حول صورة انتشرت له برفقة أحد الضباط الإسرائيلي، مؤكدا أن الضابط الذي ظهر بجانبه فلسطينيا ويدعى «هادي» لكنه مسئول في السلطات الإسرائيلية.
كان منسق أعمال الحكومة الإسرائيلية في المناطق المحتلة الميجر جنرال يوآب (بولي) مردخاي، نشر صورة للفنان التونسي صابر الرباعي برفقة ضابط إسرائيلي، وذلك أثناء تواجده في مدينة “رام الله” الفلسطينية لإحياء حفل.
وأضاف «الرباعي» في مداخلة هاتفية لبرنامج «يحدث في مصر» الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر، ويذاع على فضائية «إم بي سي مصر» أمس الاثنين، أنه يحظى بالحب والتقدير من الجمهور الفلسطيني، مؤكدا أن الصورة المنتشرة له مع الضابط الذي قيل إنه إسرائيلي أخذت أكثر من حجمها، ولا يجب أبدا أن تأخذ أي منحنى سياسي يمس بالشرف الوطني.
وأكد الفنان التونسي دعمه للقضية الفلسطينية، قائلاً: «أنا مناصر للقضية الفلسطينية أكره من أكره وأحب من أحب»، مشددا على اشتراطه أن يكون الضابط المرافق له خلال تواجده في «رام الله» الفلسطينية فلسطيني الأصل من عرب الداخل.