كشفت دراسة حديثة أن شركتي سامسونج وأبل هما الشركتان الوحيدتان اللتان حققتا ربحا في عالم الهواتف الذكية.
وقارنت مجموعة “كاناكورد”، للاستثمارات البنكية والخدمات المالية، في دراسة لها، مصروفات تشغيل أكبر شركات الهواتف الذكية في العالم مع ما تسجله من أرباح، لتؤكد أن أبل أكبر رابح في مجال الهواتف الذكية، تليها شركة سامسونغ.
وحققت أبل هامش ربح يبلغ 38 في المئة في الربع الثاني من العام الجاري، فيما بلغت أرباح سامسونج 17 في المئة تقريبا خلال نفس الفترة الزمنية، وذلك وفقا لموقع “ذا نكست ويب”، الذي استعرض نتائج الدراسة، طبقا لما ورد بموقع “سكاي نيوز العربية”.
وأظهرت الأرقام أن شركتي “مايكروسوفت” و”إتش تي سي” سجلتا خسائر بنسبة 22 في المئة، في حين عانت “إل جي” من خسارة أقل بنسبة 5 في المئة، وبدرجة أكبر لينوفو، التي استحوذت على موتورولا مؤخرا، مسجلة خسارة بنسبة 10 في المئة”.
وأغفلت دراسة “كاناكورد” بعض شركات التصنيع الأخرى، مؤكدة أن ذلك يرجع إلى عدم توافر البيانات اللازمة.