ذكر موقع “ريكورد” الإلكتروني المعني بأخبار التكنولوجيا، أن شركة “أمازون دوت كوم” تعمل على خدمة تقديم موسيقى للمشتركين مقابل خمسة دولارات في الشهر، لكن الخدمة لا تعمل إلا على جهاز “إيكو” الذي تبيعه أمازون.
وأضاف موقع “ريكورد”، نقلا عن مصادر، أن “أمازون” ترغب أن تبدأ الخدمات في سبتمبر المقبل، لكنها لم تنته بعد من إبرام اتفاقيات مع شركات ومنتجي الموسيقى الكبرى.
وكانت “رويترز” ذكرت في يونيو الماضي أن أمازون كانت تستعد لإطلاق خدمة اشتراك في بث الموسيقى المستقلة مقابل 9.99 دولار في الشهر، تمشيا مع المنافسين الكبار، طبقا لما ورد بموقع “سكاي نيوز العربية”.
وقال تقرير موقع ريكورد إن المصادر تقول إن إحدى نقاط الخلاف هي ما إذا كانت أمازون ستبيع خدمات أرخص بسعر يتراوح بين أربعة وخمسة دولارات في الشهر.
ولم يتسن على الفور الاتصال بشركة أمازون للتعليق.