طور باحثون أمريكيون لصقة طبية، تعمل كجهاز تخطيط مصغر للقلب. تستطيع تحليل عمل القلب، بعد مراقبته ساعات أو أياماً، تفادياً لاحتمالات تعرض المريض لمضاعفات خطرة.
ورغم كونها أمرا عاديا كما يقول بعض الأطباء، إلا أن زيادة نبضات القلب أي الخفقان تشكل لدى الكثيرين الإنذار الأول على وجود مشكلة صحية.
ويعد وعدم انتظام ضربات القلب أحد اكثر الأسباب التي تزيد من خطر الإصابة بالسكتة القلبية والدماغية، وهي مشكلة يمكن تفاديها إذا تمت مراقبة ضربات القلب بشكل منتظم.
ولأجل هذا السبب طورت شركة أميركية، لصقة طبية بهدف حماية المرضى من السكتات القلبية المؤدية للموت المفاجئ، طبقا لما ورد بموقع “سكاي نيوز العربية”.
وتعتمد هذه اللصقة الطبية، التي أطلق عليها اسم “زيو” على أقطاب كهربائية، تلتصق بالجلد، وتقوم على مراقبة النبضات الكهربائية للقلب على مدار 24 ساعة أو أسبوعين، وتسجيل هذه النبضات داخل جهاز مدمج، يتضمن معلومات عن كل ما يتعلق بوظائف القلب، ونشاطه.
وبعد مضي الأسبوعين يتم فحص بيانات الشخص وتحليلها من قبل الأطباء.
وتعتبر هذه اللصقة بمثابة جهاز تخطيط قلب مصغر لاسلكي يصاحب المريض لمراقبة حالته القلبية، وتفادي أي مضاعفات لاحقة.