أقر مجلس إدارة الهيئة العامة للرقابة المالية إصدار الدليل “المصري لحوكمة الشركات” المعد من قبل “مركز المديرين المصري” التابع للهيئة. ويعد هذا الإصدار الثالث أول تحديث متكامل لقواعد الحوكمة بالشركات منذ عام 2005.
وأوضح شريف سامي رئيس الهيئة فى تصريحات له اليوم الإثنين أن هذا الدليل يعد بمثابة الإطار العام للحوكمة وموضوعاتها المتصلة من إدارة رشيدة وشفافية، حيث يضم مجموعة من القواعد الاسترشادية طبقاً لأفضل الممارسات الدولية والإقليمية للتطبيق في الشركات الخاصة والعامة ويرجع إليها كذلك في سن التشريعات والتعليمات الرقابية الخاصة بتطبيقات الحوكمة.
وأشار إلى أن أهمية هذا التحديث تأتي في ضوء التطور الكبير عالمياً في مجال قواعد الحوكمة ومدى ما توليه العديد من الجهات سواء منظمات دولية أو مؤسسات تمويل أو صناديق وشركات استثمار أو مستثمرون أفراد ومجتمع مدني من اهتمام بتعزيز تطبيق مبادىء الحوكمة. لذا كان لزاماً أن تحرص الجهة المعنية في مصر – مركز المديرين المصري - على مواكبة تلك التطورات وتتبنى أفضل الممارسات في هذا الشأن. وآثر المركز أن يتصف هذا الدليل بالعمومية بما يتيح اختيار ما يناسب الشركات المختلفة سواء كانت خاصة أو عامة.
ونوه سامى بأن قواعد الحوكمة تناولت دور كل من الجمعية العامة للمساهمين ومجلس الإدارة وتشكيله ولجانه إضافة إلى ما يتعلق بالبيئة الرقابية ومن ضمنها دور المراجعة الداخلية ، وأفرد قسماً خاصاً للافصاحات المالية وغير المالية والتى يتضمنها التقرير السنوى والموقع الالكترونى وغيرها. وأكد على أهمية ما يجب أن تتناوله السياسات المطبقة فى الشركة للإبلاغ عن المخالفات وللتعامل مع تعارض المصالح ولتنظيم العلاقة مع الأطراف المرتبطة. ولم يغفل أهمية تبنى سياسات للمسئولية الاجتماعية والبيئية للشركات.

. وكشف جمال خليفة المشرف علي مركز المديرين المصري أن الإصدار الثالث من الدليل قامت بإعداده مجموعة عمل متميزة من الخبراء من البورصة المصرية والجمعية المصرية لحوكمة الشركات والجمعية المصرية للأوراق المالية والجمعية المصرية للاستثمار المباشر إضافة إلى ممثلين لبنوك وشركات مقيدة والعاملين بالمركز، حيث تولت على مدى أشهر الإطلاع على أفضل المبادئ والتطبيقات التي تبنتها المنظمات الدولية ذات الصلة وتحديد متطلبات السوق المصرى وهو العمل الذى انتهى بتحديث النسخة السابقة وإصدار هذا الدليل.
وأضاف أن مركز المديرين يعد المركز الرائد في مصر والمنطقة العربية منذ إنشاءه عام 2003 كأول مركز للتدريب والاستشارات يختص نشر الوعي بمبادئ حوكمة الشركات ويقدم خدماته من تدريب وبحوث ومؤتمرات للشركات والمؤسسات المالية في مصر والمنطقة العربية.