تنوي شركة أبل تحديث أسرة حواسيبها MacBook Pro المحمولة بشكل جذري حيث ستكون هذه التعديلات أكبر حجما من كل ما أجري على هذه الحواسيب خلال السنوات الأربع الماضية الأخيرة.
فستتميز هذه الحواسيب المحمولة بكونها ستزود بشريحة بيانات تخطيطية أقوى وبسمك أقل وبوجود شاشة لمس تعمل بالديود أو الصمّام الثنائي العضوي المُصدِر للضوء (OLED- Organic Light - Emitting Diode).
ومن المتوقع عرض الأجهزة الجديدة على الجمهور في أثناء حفلة تقديم أي فون 7 في الربيع المقبل علما بأن الشركة ستتسلم الطلبيات الأولية على تقليعاتها اعتبارا من يوم الأربعاء 7 سبتمبر/أيلول، طبقا لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.
ويعتبر وجود شريط لمس فوق لوحة مفاتيح يعوض عن الشريط العلوي لمفاتيح الوظائف من المستحدثات ذات الأهمية في الهواتف الذكية الجديدة.
ويقال إن منتج حواسيب MacBook Pro المحمولة سيزيد مساحة الرقعة الحساسة بقدر يتناسب وقوة الضغط بشكل ملحوظ، وسيركب شريحة للرسم والتخطيط من شركة AMD تتميز بإنتاجية عالية. كما ستتصف هذه الحواسيب المحمولة بوجود مقبس USB Type-C الذي يمكن استخدامه لشحن البطارية وإرسال المعطيات في آن واحد.
ومن المحتمل أن تزود هذه الحواسيب الجديدة بجهاز لمسح بصمات الأصابع.