حذرت مجلة «تسان رات» الألمانية من أن الأطعمة الحمضية قد تُلحق ضرراً بالأسنان، حيث قد تتسبب العصائر والفواكه الحمضية في الإضرار بطبقة مينا الأسنان، والمعروف بتآكل الأسنان.
وتتمثل أعراض تآكل الأسنان في حساسية الأسنان للمشروبات الساخنة والباردة وكذلك عند تنظيف الأسنان.
وأوضحت المجلة أن الأحماض توجد بكثرة في البرتقال والأناناس والتفاح، وكذلك الأطعمة المحتوية على أحماض الستريك أو الفسفوريك أو التفاح أوالطرطريك، والتي تدخل في صناعة الحلويات، طبقا لما ورد بوكالة “أونا”.
ويمثل الابتعاد عن الأطعمة والمشروبات الحمضية أفضل حماية من تآكل الأسنان، ولكن نظراً لأن هذا الأمر غير ممكن بصورة كاملة، فإن الأطباء ينصحون بغسل الفم بالماء بعد تناول الأطعمة المحتوية على الأحماض.
ويساعد اللعاب على حماية الأسنان من خلال تخفيف الأحماض الضارة بها، كما يقوم بإمدادها بالمعادن اللازمة لترميم طبقة المينا، ويمكن زيادة إفراز اللعاب عن طريق مضغ العلكة الخالية من السكر. كما أن الحليب ومشتقاته، لاسيما الزبادي، يساعد على حماية الأسنان من التآكل.
يُشار إلى أن طبقة المينا تكون عُرضة للتآكل بصورة أكبر لدى الأشخاص كثيري التقيؤ والأشخاص، الذين يعانون من جفاف دائم بالفم، كما أن صرير الأسنان أثناء النوم أو استخدام تقنية تنظيف خاطئة مثل الفرك الشديد يرفع خطر تآكل الأسنان، علماً بأنه لا يمكن استعادة طبقة المينا بعد تدميرها ذات مرة.