ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، والذي يتخذ من بريطانيا مقراً له، صباح اليوم الثلاثاء أن القوات الكردية تمكنت من السيطرة على 90% من مدينة الحسكة، شمال شرقي سوريا.
وأضاف المرصد في بيان اليوم أن وسط مدينة الحسكة يشهد هدوءًا حذرًا، ترافقه أصوات إطلاق النار في أطراف المدينة، عقب اشتباكات دارت بين القوات الكردية وقوات الأمن الداخلي الكردي “الأسايش” من جهة، وقوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين لها من جهة أخرى مساء أمس في محيط البريد ومحطة القطار ومناطق أخرى بالقرب منها.
وأشار المرصد إلى أن هذه الاشتباكات تأتي عقب تمكن قوات الأسايش والقوات الكردية من توسيع نطاق سيطرتها داخل مدينة الحسكة، حيث وصلت إلى نحو 90% من مساحة المدينة.
ويمثل القتال الذي اندلع الأسبوع الماضي في الحسكة، المقسمة إلى مناطق خاضعة للأكراد وأخرى تابعة للحكومة السورية، أعنف مواجهة بين وحدات حماية الشعب الكردية ودمشق منذ اندلاع الحرب قبل خمسة أعوام.